الأربعاء، 1 يوليو 2009


هذه الكلمات اهديت لى من شخص عزيز واريد اخذ رايكم فيها



تتوهجى فوق ظلال ضل المطر

الصباح من بديع وجهك بصر

دا الخلى قلبى من نظره

لى جسر حبك عبر

هالة جوارك لا ضل

ريشه لا وهج الوتر

وهيامى بيك لا غنوة لا مقطع شعر

يا ريتنى فيك خصلة من بين الشعر

او قميص بى دفء صدرك شعر

لو ابقى بيك روح خيال كاتلو الصبر


على يعقوب

هناك 16 تعليقًا:

  1. أيمان

    أحترامى

    ولكنهاوجهات نظر

    عموما البيت قبل الاخير خرج عن الأطار

    ردحذف
  2. هههههههههههههههههههههههههههههه والله ضحكتيني حتي
    بانت نواجزي مهازل ما عندكم شغلة ساكت تسوها

    ردحذف
  3. ايمان الكلمات الصراحه مش فهمامها اوى يا ريت توضحى المعانى
    بس فكره اهداء الكلمات شئ جميل فى حد زاته
    دمتى بخير

    ردحذف
  4. لك هذه يا ايمان وهي مما تجود به قريحتي كعادتها تحت أي ظرف الم بها، واسمها احتدام ،وإليك أبياتها:
    إحتدمت في مخيلتي وإستقرت بعمقها***خطوط موجبة ودوائر سالبة.
    تأخذ الخطوط بهوي نفسي كل مأخذ***وتقاطعها الدوائر وتدحض بشائرها الصارخة.
    أما الخطوط:فهي آمال تلهمني عشق الحياة***فلعل بالآمال تُرهن حياةالأفئدة.
    أما الدوائر:ففلول إحباط متراكم **غعترتني بطول السنين وعرض المحن المزمنة.
    ***************
    فإن خالجني خط أمل بأن أغدو كما اروم***أيقظتني الدوائر بأنني أتخبط في دياجير الوهمة.
    يساورني هذا ويباغتني ذاك تارة***وهكذا حالي إنفصام دائم ومفارقة.
    *****************
    أأعيش عمري ثملاً بكأسات خمر المني ****وأترنح منتشياً في دروب أوهام الهناء؟.
    أم استفيق لقول الواقع المهبط***واسأل نفسي هذا السؤال:من انا وما انا؟
    فمكاشفة النفس تهديني-لربما-***الي فهم كياني وكبح أبجديات الأنا.
    ****************
    أفمن يعيش مدركاً قدر نفسه خيراً***أم من يعيش كل يوم بوجه زيف قاتما؟
    حتي إذا بزقت شمس الحقيقة وفضحت قناعه***أقبل علي نفسه معاتباً لائما.

    ردحذف
  5. ههههههههههههه لطيف الاحمد اشتغل جزار احسنلك من الكمونية دي ....... مرة اغتباس ومرة ارتجال هكذا يقال الشعر ؟؟؟ رحم الله رجل عرف قدر نفسه !!

    ردحذف
  6. اشكرك اخ لطيف الاحمد على زيارتك لى .

    ردحذف
  7. شكرا بسنت على تعليقك , ولكن اعزربنى لان الكلمات اهديت لى بالعاميه السودانية .

    ردحذف
  8. الي السيد(المجهوووول)
    يا ايها التقهقه، ماذا بك؟ أكل ردودك قهقهةفحسب؟
    أنا ااشكرك علي إهدائك إليّ عيوبي، لكن ألا يحسن بك إجادة النقد أولاً؟ فمرحبا بالنقد، وما احوجني إليه، لكنك-برأيي- بهكذا قهقهة لا تعدو أن تكون شامتاً،للأسف! فلو أردت النقد في تعليقك علي ايمان وعليّ،فإنك قد قمت بإفراغ نقدك من مضمونه! لأنك لا تأتي إلا بكلمات سمجة وتزعم أنها نصيحة، ولا تكلف نفسك عناء تعطير تعليقاتك بالموضوعية،فهذه مدونة محترمة عند قراءها وعدم الموضوعية لايجدي نفعاً هنا.

    في واق الأمر انا لست بالشاعر، فلم اقم يوماً بسياقة قصيدة رومانطيقية، ولم أجد نفسي-مرة- قد كتبت شعراً حماسياً، إلا انني-أحيانا-أدغدغ شعوري بما يحيط به من احداث فيخرج ابيات-ضعيفة-كما تري. وانا اسمي هذا الشعر:بشعر الواقع، وأراه اكثر الأشعار مصداقية،لأنه يعبر عما بداخل صاحبه وينقل الأحداث كما هي. وكونك تقول لي ان هناك شئ مقتبس في هذه القصيدة،فهذا ليس بالصحيح.
    ورغم ذلك اشكرك.
    ولما تكرمت-مشكوراً- باسداء النصح اليّ،،فإني أقبل بنصيحتك القيمة هذي.وأقول لك:لأن اصير ذابحاً للماعز،والأبقار، لهو خير إليّ من ان أكون ناعقاً قهقاهاً لا يجد سوي قراءة المكتوب والضحك عليه.

    ردحذف
  9. اهو حار .... كثير من الناس لا يقبلون النصيحة في بعض الاحيان تكون قاسية ولكنها في النهاية حقيقة وستبقي كذلك رغم المكابرة !!
    وقلت ليك اشتغل جزار وهذه حقيقة اجزر كما تتجزر الكلمات هذه ؟؟
    شعر الواقع ههههههههههههههههه بلا يخمك متفلسف
    وفارغ المحتوي ؟؟

    ردحذف
  10. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف

  11. شركة تنظيف منازل بالخبر

    شركة تنظيف منازل بالخبر شركة المثالية هي افضل شركة تنظيف بالخبر يمكنكم التواصل معها للحصول علي افضل خدمات تنظيف المنازل والشقق والفلل والبيوت والمجالس والكنب والسجاد والموكيت والمفروشات بجودة عالية ومواصفات قياسية حيث تعد شركة تنظيف منازل بالخبر اولي الشركات التي التي تخصصت في مجالل التنظيف بالخبر ولديها خبرة كبيرة وعمالة ماهرة وادوات تنظيف حديثة وطاقم عمالة مدرب علي اعلي مستوى فلا تترددوا في الاتصال بشركة المثالية للتنظيف بالخبر وسوف تحصلون علي افضل الخدمات المنزلية من نظافة ومكافحة حشرات بارخص الاسعار

    ردحذف